أخبار مميزةعربية و عالمية

«نوستراداموس البلقان» تتنبأ بزوال أوربا وإقامة دولة «داعش» في روما

رصدت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية تنبؤات “نوستراداموس البلقان” الكفيفة بشأن اشتعال حرب إسلامية في 2016، في إشارة إلى ظهور تنظيم “داعش” الإرهابي وتصاعد نفوذه خلال السنوات المقبلة.

وقالت الصحيفة إن الكفيفة البلغارية “بابا فانجا” تحدثت عن تلك النبوءة قبل وفاتها عام 1996 عن عمر ناهز 85 عاما موضحة أن توقعاتها كانت ولا تزال تتحقق بنسبة 85%.

وأشارت إلى تنبؤها المسبق بهجمات 11 سبتمبر 2001 وتوسونامي الملاكمة عام 2004 كما أنها حذرت من غزو إسلامي لدول أوربا يحدث في العام المقبل.

وتحدثت “فانجا” عن حرب إسلامية كبرى تبدأ بالمنطقة بحلول 2010 مصاحبة لثورات الربيع العربي، على أن تبدأ تلك المعركة من الأراضي السورية وتنتهي عام 2043 بتأسيس «الخلافة الإسلامية» في روما، على أن تزول أوربا من الخريطة بحلول نهاية العام المقبل وتُترك القارة فارغة وكأنها تخلو من كل أشكال الحياة.

وتابعت الصحيفة البريطانية أن المنجمة البلقانية تنبأت أيضا قبل وفاتها بتغير المناخ الذي يشهده الكوكب الآن فيما يخص ذوبان القمم الجليدية القطبية وتسببها في ارتفاع منسوب المياه في البحار والمحيطات.

وأكدت أن الأثرياء والمشاهير وقادة الدول والسياسيين الدوليين اصبحوا يؤمنون بنبوءات فانجا ويضعونها في الاعتبار بعد أن تأكدوا من تحققها في كل المرات السابقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق